الخوف من المرض

من المهم للغاية أن تكون على اطلاع دائم على المعلومات الحالية حول ما يحدث حول المكان خاصةً في الوضع الحالي. لكن من أفضل الممارسات أن تعرف فقط ما هو مطلوب وليس حشو الدماغ بمعلومات غير ضرورية أو خاطئة. من الأفضل دائمًا اتباع احتياطات السلامة الموصى بها والمشاركة فقط في ما هو ضروري لإبطاء انتشار المرض.

من الأفضل الالتزام بمصادر المعلومات الموثوقة في هذا الصدد مثل مراكز السيطرة على الأمراض ، ومنظمة الصحة العالمية ، وسلطات الصحة العامة المحلية. يمكن للرصد المستمر للأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي أن يتحول بسرعة إلى قهري ومنتج عكسي – مما يزيد من القلق بدلاً من تخفيفه. يختلف الحد باختلاف الجميع ، لذا انتبه إلى ما تشعر به واضبطه وفقًا لذلك.